مرض السكر والحموضة او الاحماض الكيتونية

Published by t1dm on

مرض السكر والحموضة او الاحماض الكيتونية

ماهي العلاقة بين مرض السكر والحموضة او الاحماض الكيتونية. واسباب وعلاج الحموضة الكيتونية. وطريقة التصرف معها مبكرا بعمل التحاليل وتعديل جرعات الانسولين.

ماهي الأحماض ( الحموضة او الحماض ) الكيتونية  وعلاقتها بالسكري وماهي اعراض وعلاج الحموضة ؟ 

  • عندما لا يستطيع الجسم أن يستخدم سكر الجلوكوز كمصدر للطاقة يلجأ إلى استخدام الدهون كمصدر بديل . نتيجة لذلك ، يبدأ الجسم بإنتاج الأحماض الكيتونية نتيجة حرق الدهون .
  • عند الأشخاص الغير مصابين بالسكري ، فإن إنتاج الأحماض الكيتونية بكميات ضئيلة طبيعي وغير مؤذِ . عادة ما يبدأ الجسم بفرز هده الأحماض خلال فترة الصيام و عند ممارسة الرياضة لفترات طويلة . لدى هؤلاء الأشخاص ، يعمل سكر الجلوكوز والأنسولين مع الأحماض الكيتونية لإنتاج الطاقة .
  • عند المصابين بالسكري النوع الأول ، فإن الأحماض الكيتونية تبدأ بالتراكم نتيجة نقص أو فقدان الأنسولين .

ماهي حالة الحماض الكيتوني ؟

  • عندما تكون مستويات الأحماض الكيتونية منخفضة فليس لها أي أثار جانبية . لكن عندما تبدأ بالتراكم في الدم ، هذا يؤدي إلى زيادة حموضة الدم . هذه الحالة تعرف بالحماض الكيتوني .
  • يشكل الحماض الكيتوني خطر مباشر على المصابين بالنوع الأول من السكري . عند ارتفاع مستوى الأحماض الكيتونية في الدم إلى مستويات خطيرة ، تتطلب حالة المريض إدخاله إلى المستشفى على وجه السرعة . إذا لم تتم المعالجة بشكل سريع قد يؤدي ذلك إلى الوفاة .
  • أول علامات الحماض الكيتوني تشمل كثرة التبول و العطش ، وقد تتطور إلى الغثيان والتقيؤ والذي قد يؤدي إلى الجفاف .

المؤشرات والأعراض لحالة السكري والأحماض الكيتونية :

اعرف متى تكون معرض للخطر :

تعلم متى تكون معرّض للإصابة بالحماض الكيتوني :

عند المرض :

  • إذا كنت تعاني من أي التهاب أو أي مرض حاد ، فإن الجسم يحرق السكر بشكل أسرع مما يسرع من تكوين الحماض الكيتوني . يسوء الوضع إذا كان مرضك يمنعك من الأكل بشكل طبيعي ومنتظم .
  • الأشخاص المصابين بالسكري النوع الأول هم أكثر عرضة للحماض الكيتوني خلال فترة المرض .
  • أما الأشخاص المصابين بالسكري النوع الثاني هم أقل عرضة لهذا الخطر نتيجة لقدرة الجسم على إنتاج هرمون الأنسولين ولو بكميات ضئيلة ، إلا أن في بعض الحالات ، هنالك حالات خاصة من المصابين بالسكري النوع الثاني معرضون لخطر الحماض الكيتوني إذا الحالة الصحية خلال فترة المرض تعيق فرز الأنسولين بشكل طبيعي .

عند انخفاض مستويات الأنسولين :

  • إذا كنت مصاب بالنوع الأول من السكري ، فإنك معرض لخطر الحماض الكيتوني إذا لم تحقن نفسك بالجرعات المخصصة من الأنسولين لساعات عدة ، أو أنك نسيت أن تحقن نفسك أو عند تعطل مضخة الأنسولين .
  • إن مجرد بضع ساعات من دون أنسولين قد تكون كافية لبداية الحماض الكيتوني .

( إنتبه: إن ممارسة الرياضة في هذه الحالة ، لن ينخفض مستوى الأحماض الكيتونية أنت بحاجة أولاً إلى الأنسولين ).

تعرّف إلى الأعراض المتعلقة السكري والأحماض الكيتونية :

تعلم أعراض إرتفاع الأحماض الكيتونية في الدم قبل أن تتطور الحالة إلى حالة الحماض الكيتوني .
بسبب مستويات الأنسولين الضئيلة ، تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة . نتيجة لذلك قد تظهر بعض أو جميع الأعراض التالية مرض السكر والحموضة او الاحماض الكيتونية.:

  • العطش المستمر .
  • التبول بكثرة
  • جفاف أو احمرار الجلد
  • الإعياء
  • التعب و الارتباك
  • صعوبة التنفس
  • ألم في البطن
  • رائحة تفاح عفن من الفم ( رائحه الأسيتون)

بعض هذه الأعراض تظهر نتيجة تراكم الأحماض الكيتونية في الدم ، مما يرفع حموضة الدم . ارتفاع حموضة الدم بالإضافة إلى الجفاف يؤديان إلى حالة الحماض الكيتوني مرض السكر والحموضة او الاحماض الكيتونية.

تصرف بسرعة عند ظهور الحموضة او الاحماض الكيتونية مرض السكر والحموضة او الاحماض الكيتونية

امنع حالة الحماض الكيتوني لكي لا تضطر إلى الذهاب إلى المستشفى .
لا تنتظر حتى تبدأ الأعراض بالظهور . أفضل طريقة هي فحص مستوى الأحماض الكيتونية وتأكد أنها ضمن المستويات الطبيعية مرض السكر والحموضة او الاحماض الكيتونية. .

إذا كنت مصاباً بالسكري ، خاصة السكري النوع الأول ، افحص مستويات الأحماض الكيتونية عند :

  • إصابتك بالأنفلونزا أو أي التهاب آخر .
  • تعرضك للإجهاد الحاد ، نفسياً أو جسدياً .
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى 300 ملجم/دسل أو أكثر .
  • ارتفاع مستوى السكر إلى أكثر من 180 ملجم/دسل وتستمر بالارتفاع أو تصاحب إحساسك بالمرض
  • معاناتك من أي من أعراض الحماض الكيتوني .
  • طلب الطبيب منك أن تفحص مستوى الأحماض الكيتونية


0 Comments

اترك تعليقاً

Avatar placeholder

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.