• Call : 888-654-3210
07أغسطس
2017
0
البنكرياس الاصطناعي 1

البنكرياس الاصطناعي

تكلمنا سابقا بايجاز عن البنكرياس الصناعي ( الاصطناعي ) وهنا نتكلم عن ما استحدث فيه في علاج سكري الاطفال

البنكرياس الاصطناعي

يستخدم البنكرياس الاصطناعي تكنولوجيا من صنع الإنسان لتتناسب مع الطريقة التي يعمل البنكرياس.

البنكرياس الاصطناعي هو جهاز من صنع الإنسان الذي تم تصميمه لإطلاق الأنسولين استجابة لتغير مستويات السكر بطريقة مماثلة لبنكرياس الإنسان.

ويجري دراسة أنظمة البنكرياس الاصطناعي كخيار علاج ممكن للأشخاص المصابين بداء السكري من النمط الأول والسكري من النوع الثاني.

ما هو البنكرياس الاصطناعي؟

هناك ثلاثة أنظمة البنكرياس الاصطناعي الرئيسية التي يعمل عليها الباحثون:

  • بانكرياس اصطناعي حلقة مغلقة

  • البنكرياس الكترونية

  • زرع البنكرياس الاصطناعي

بانكرياس اصطناعي الحلقة المغلقة

أكثر أنواع البنكرياس الاصطناعي اختبارا على نطاق واسع هو “حلقة مغلقة نظام لتسليم الأنسولين”، ويشار إليها أيضا باسم البنكرياس الحلقة المغلقة.

جامعة كامبريدج رائدة منذ فترة طويلة في البحوث في نظام الحلقة المغلقة:

يتم حاليا اختبار أجهزتهم على البشر تحت عناية خاصة وتحكم وفي الظروف المنزلية.

وهي مكونة من مضخة الأنسولين التي ترتديه خارجيا والتي تتصل لاسلكيا إلى بجهاز قياس السكر المستمرعلى الجلد.

ويقيس هذا الجهاز مستويات السكر في الدم ويتم ارسال النتائج باستمرار وتواصل الى جهاز كمبيوتر صغير بحجم الجوال يحسب مقدار الأنسولين (إن وجد) الذي يجب أن يتم حقنه بواسطة مضخة الأنسولين للجسم.

ثم يتم استكمال الدورة.

في عام 2016، أعلنت المفوضية الأوروبية أنها سوف تمول اختبار كامبريدج اختبار تجريبي ما إذا كان البنكرياس الاصطناعي يمكن أن تساعد الأطفال الصغار في إدارة مرض السكري من النوع 1.

مدترونيك هي من بين فرق البحث الأخرى التي تسعى انجاز الحلقة المغلقة للانسولين.

أصدرت الشركة الصيدلانية البيولوجية البيانات في سبتمبر 2016 تظهر نتائج إيجابية من نظامها الهجين للحلقة المغلقة.

الاصطناعي 300x225 - البنكرياس الاصطناعي

البنكرياس الكترونية

في عام 2015 تم التحدث عن البنكرياس الكترونية التي يمكن أن تساعد الناس الذين يعانون من مرض السكري من النوع 1 في إدارة المرض من خلال هذا الجهاز.

ويقوم البنكرياس الإلكتروني، الذي طورته شركة بيتا بيونيكش التابعة للدكتور إدوارد داميانو، بالتحكم تلقائيا بمستويات الجلوكوز في الدم،

التي تشمل اثنين من مضخات الأنسولين التي تقدم الأنسولين لخفض السكر عند الحاجة  والجلوكاجون لرفع السكر عن الحاجة على التوالي.

المضختين تتصل مع تطبيق على الجوال عن طريق البلوتوث لتمكين التواصل بين الأجهزة التي تساعد على حساب الجرعات المطلوبة اللازمة.

يتم اتخاذ قرار الجرعات الآلي حول الأنسولين والجلوكاجون كل خمس دقائق على أساس قراءات جهاز قياس السكر المستمر المرتبط بهم ايضا.

 

ويهدف فريق داميانو إلى الحصول على الاعتماد من قبل هيئة الدواء والغذاء الامريكية في عام 2018، والموافقة على النظام الكامل بعد فترة وجيزة

زرع البنكرياس الاصطناعي

يتميز جهاز توصيل الأنسولين القابل للزرع  بهلام يستجيب للتغيرات في مستويات الجلوكوز في الدم.

ويجري تطويره من قبل باحثين من جامعة دي مونتفورت.

عندما تكون مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة، فإن الهلام يمكن من إطلاق معدل أعلى من الأنسولين.

خلال انخفاض مستويات السكر، الهلام  يقلل من كمية الأنسولين الذي يطلق. يمكن إعادة تعبئة الجهاز القابل للزرع مع الأنسولين بشكل منتظم.

تعليقك على الفيسبوك

No Comments

Reply